تابعوا قناتنا على التلغرام
اسرار

أهم ما ورد في الصحف والمواقع اليوم ! 15.نوفمبر

– معلومات “النهار”: قبل أقل من 36 ساعة على اطلالة نصرالله، استقبلت قيادة حزب الله النائب طوني فرنجية وأبلغته بقرار دعم والده كمرشح حصري بشكل حاسم لا رجعة عنه. كما أبلغت ضيفها أن مهمة كسح المعوقات انطلقت في معسكر الحلفاء. وفي السياق نفسه، فرنجية الأب أبلغ الحزب استعداده لزيارة عون في الرابية لتكون هذه الخطوة فاتحة في العلاقة بين الطرفين، لكن اشارة الموافقة على الزيارة لم تأت من جانب باسيل، وإن أتت فستعني تطورا يبنى عليه.

– مصادر “الجمهورية”: الحركة الديبلوماسية التي تتنقل بين المستويات السياسية اللبنانية، تتسم بطابع استطلاعي لمسار الملف الرئاسي، ولا تشي، خلافاً لما يعتقده بعض الأطراف الداخليين، باندفاعة خارجية تجاه لبنان لإتمام الاستحقاق الرئاسي، والسفراء يؤكّدون على أنّ الأمر مسؤولية اللبنانيين.

– معلومات “النهار”: بعثت باريس عبر قناة ديبلوماسية، برسالة لحزب الله تبلغه أنها تستأنف دورها من دون خلفية مسبقة، وهي غير متمسكة بخيار ترشيح قائد الجيش كما كان شائعاً بأن هذا الخيار يحظى باتفاق الترويكا الأميركية الفرنسية السعودية.

– معلومات “الأخبار”: رضا التيار الوطني الحر على تأمين نصاب انتخاب الرئيس أمر ممكن، ولو من دون المشاركة في التصويت، طالما أن بري أخذ على عاتقه إقناع جنبلاط بالسير في فرنجية في حال تم إقناع باسيل.

– معلومات “الأخبار”: بدأت الأمانة العامة لمجلس النواب بجمع تواقيع 25 نائباً على عريضة مفصلة، من أجل توجيه تهم بموجب قانون أصول المحاكمات، لاتخاذ القرار بملاحقة الوزراء السابقين نقولا صحناوي وبطرس حرب وجمال الجراح بجرم هدر المال العام، على أن يدعو الرئيس بري الهيئة العامة إلى جلسة استماع للوزراء لاتخاذ قرار إما بملاحقتهم جميعاً أو أي منهم عبر تشكيل لجنة تحقيق برلمانية، أو بصرف النظر عن عريضة الاتهام.

– معلومات “أساس ميديا”: يقوم البطريرك الراعي في الأيام المقبلة بجملة من الاتصالات مع السفراء المعنيّين في لبنان للبحث معهم في دعوته إلى حوار دولي حول لبنان، التي لن يتراجع عنها على الرغم من عدم توافر رعاية دولية لها.

– مصادر “المدن”: يجتمع نواب مستقلون وتغييريون ومعارضون في فندق بادوفا في بيروت، وقد يفوق عددهم 30 نائباً هذه المرة. الاجتماع يهدف إلى بحث الملف الرئاسي وتوافق الجميع على رؤية مشتركة حول “تشريع الضرورة”. وفي حال تمت الدعوة إلى جلسة لإقرار سلفة الكهرباء أو الكابيتال كونترول، فلن يعطلوا الجلسة، لما للأمر من أهمية تمسّ جميع اللبنانيين.

– مصادر متابعة للملف الكهرباء لـ”المدن”: ما جرى تداوله بين برّي وميقاتي، بقي ضمن إطار التسهيلات الشفهية، ولم يقدّم الطرفان ركيزة قانونية يستند إليها سلامة لحماية الدولارات المدفوعة، فيصرّ سلامة على تأمين الدولارات عبر استبدالها مباشرة بالمبالغ المالية المتوفّرة من مؤسسة الكهرباء، عند موعد التبديل. لكن لضرورات تأمين الكهرباء، يميل سلامة لتليين موقفه، وتأمين الدولارات بكميات أكبر مما قد تأتي به المؤسسة، لأن حجم الجباية الموعودة غير مضمون.

– معلومات “الشرق الأوسط”: يقضي حل سلفة الكهرباء، باللجوء إلى ما تبقى من أموال حقوق السحب الخاصة من حصة لبنان في صندوق النقد الدولي، والتي تبقى منها 300 مليون دولار. المبلغ يكفي لشهرين، لكن تم الاتفاق على جباية الفواتير حسب التعرفة الجديدة ثم شراء دولارات من المركزي لتمويل الأشهر الـ4 الإضافية التي تلحظها الخطة. وبذلك تتجاوز الحكومة قطوع اللجوء إلى مجلس النواب الرافض للتشريع، وكذلك قطوع المسّ بالاحتياطي الإلزامي.

– معلومات “النهار”: اشترط رياض سلامة اقتصار الدفعة الاولى من لتمويل سلفة الكهرباء على 75 مليون دولار، وذلك لتأمين ما بين 6 الى 7 ساعات تغذية يوميا، كتجربة أولية يحدد من بعدها قرار الدفعات الاخرى بناء على “جدية” مؤسسة الكهرباء.

– الاجتماع الوزاري المصغّر: يبدأ العمل بالموازنة اعتبارا من اليوم، وكل التعرفات التي اتفق عليها في الموازنة سيبدأ تطبيقها، لكن رفع الدولار الرسمي إلى 15 ألفاً، فموجل. كما أن الدولار الجمركي سيُبحث بين وزارة المال والمصرف المركزي، ولم يدخل حيز التنفيذ بعد.

– معلومات “نداء الوطن”: تسلم المدعي العام التمييزي غسان عويدات دعوى جديدة، مقدمة من السيدة ميريام سكاف ضد القاضية غادة عون، بعد ورود اسمها في تغريدة عون، الأمر الذي دفع بسكاف الى توعّدها: “نتواجه في المحاكم”.

– معلومات “ليبانون فايلز”: عودة الدولار الى الإرتفاع سببها الأساسي الطلب الكبير من قبل تجار المحروقات بغية إستيراد المازوت مع قرب فصل الشتاء والحاجة الى التدفئة.

– أخبار الدولار: في “السوق السوداء” 39700/39750 ليرة، وعلى منصة “صيرفة 30300 ليرة بحجم تداول بلغ أمس 28 مليون دولار، وسط توقعات غير أكيدة، بارتفاعه اليوم نتيجة الغموض في سوق في طريقة تطبيق بنود الموازنة.

(إعداد عماد الشدياق)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى