تابعوا قناتنا على التلغرام
سياسة

رفض لبناني لشحنة الحبوب الأوكرانية… وهذا هو السبب !

أعلنت السفارة الأوكرانية في بيروت، أن المشتري الذي كان من المقرر أن يتسلم شحنة الذرة التي تحملها أوّل سفينة تغادر ميناء أوديسا الأوكراني بموجب اتفاقية “ممر الحبوب”، يرفض استلامها.

وقالت السفارة، في بيان، إنه “وفقًا للمعلومات المقدمة من مُرسل الشحنة، رفض المشتري في لبنان قبول الشحنة بسبب التأخير في شروط التسليم لأكثر من 5 أشهر”. وأضافت أن مُرسل الشحنة يبحث الآن عن مشتر ليتسلمها إما في ميناء طرابلس أو ميناء أي دولة أخرى”.

وغادرت السفينة “رازوني”، من ميناء أوديسا في 1 آب، حاملة أكثر من 26 ألف طن من الذرة، في رحلة هي الأولى من نوعها منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط الماضي، بموجب اتفاقية “ممر الحبوب”.

ووقعت روسيا وأوكرانيا اتفاقا، في 22 تموز الماضي، بوساطة الأمم المتحدة وتركيا، للمساعدة على تخفيف أزمة السلع العالمية التي أثارها الحصار الروسي للموانئ الأوكرانية. وتبحر السفن عبر ممر آمن في البحر الأسود، وتمر عبر مضيق البوسفور للوصول إلى الأسواق العالمية. ولكن سفينة “رازوني” ما زالت متوقفة في المياه التركية منذ 2 آب.

وقال مدير عام الحبوب والشمندر السكري في وزارة الاقتصاد جريس برباري، في تصريح لـCNN، إن “لبنان لا يستورد الذرة والحبوب الأخرى، بل التجار والقطاع الخاص بهدف استخدامها لأغراض العلف والتجارة، وبالتالي هذه الشحنة ليست للاستخدام البشري”.

وأضاف أن “المشتري لم يكشف عن اسمه بعد وهو من القطاع الخاص، وإلى تاريخه لم يتبنّ هذه الشحنة أحد”. وتابع بالقول إن “لبنان غير مهتم بشحنة الذرة”.

من جانبه، قال مدير عام النقل البري والبحري في وزارة الأشغال العامة والنقل اللبنانية أحمد تامر، في تصريح لـCNN بالعربية، إنه “كان مقررًّا أن تصل الشحنة إلى إسطنبول ومنها إلى مرفأ طرابلس في لبنان، غير أن السفينة لم تصل إلى لبنان”، مضيفا: “ترسو السفينة المحملة بالذرة التي أبحرت من أوكرانيا في مرفأ مرسين بتركيا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
//intorterraon.com/4/5190373