تابعوا قناتنا على التلغرام
محليات

“القوات” حسمتها بالنأي بالنفس حكومياً (فيديو)

أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، اليوم الأربعاء، أن “تكتل الجمهورية القوية” لن يسمّي أحداً الى رئاسة الحكومة المقبلة.

جاء ذلك في كلمة له عقب اجتماع لتكتل”الجمهورية القوية” عُقد في معراب برئاسة جعجع لمواكبة الاستشارات النيابية وتسمية رئيس للحكومة.

وقال جعجع: “اجتمع التكتل من قبل ووضعنا مواصفات معينة ومن بعد ما حصل عدة جولات في الأسابيع الاخيرة انحصر المرشحين بين شخصين، رئي سحكومة تصرف الأعمال نجيب ميقاتي والقاضي نواف سلام”.

وأضاف، “القاضي نواف سلام كنا من أوائل من سمّوه لرئاسة الحكومة ولكن مع احترامي لشخصه، تكتل نيابي عريض سمى شخص، لم أتمكن من التقدير أن لديه نية لتحمّل المسؤولية، كل الوقت خارج لبنان ومشاويره قليلة الى لبنان، كيف تنتظرون من تكتّل طويل عريض أن يؤيد شخص ولا يعرفه مباشرة”.


وتابع جعجع، “طُرح أن يخوض الانتخابات ولم يأت، يجب ان نرى اذا الشخص لديه رغبة ونية، نحن لم نلمس ولم نقدر اذا هذا الشخص لديه الرغبة والنية، لدينا مواصفات، نسمع في بعض الاوقات عن سلام ولكن ولا مرة سمعنا منه هو عن موقفه، أنا شخصياً لا اعرف ولا احد يعرف خطته”.

وشدد على أنه “لا يمكن في هذه الايام الا ان نعمل بشكل جدّي”، سائلاً، “كيف تنتظرون منا القيام بمعركة؟”.

واستكمل، “من جهة أخرى وهذا أمر عزيز علينا ان يكون هناك توافق بين فرقاء المعارضة، لم نر توافق بين المعارضة، كل هذه الاعتبارات بالاضافة الى اعتبار أساسي اخر، طالما الرئيس عون موجود بقصر بعبدا لن يتمكن أحد من العمل، لذلك لن نسمي نواف سلام”.

وأردف جعجع، “الشخص الثاني وهو الرئيس نجيب ميقاتي مع اعترافنا انه وضع جهد كبير لتنظيم الانتخابات، ونزيهة ومستقيمة ووضع جهد كبير للتفاوض مع صندوق النقد الدوي الذي هو مدخلنا الوحيد للخروج من الأزمة”.

ورأى أن “حكومات الوحدة الوطنية فشلت بامتياز وأوصلت البلد الى ما وصل اليه وتجهّل الفاعل،” معلناً أنه “من هذا المنطلق لن نسمي ميقاتي”.

وقال: “المرشحين المذكورين ميقاتي وسلام لن نتمكن من ان نسمي أحد منهم”.

وأكد جعجع أن “التكتل لن يسمي أحد لرئاسة الحكومة لأن المرشحين لا تتوافر فيهما المواصفات برأينا لتشكيل الحكومة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى