تابعوا قناتنا على التلغرام
اقتصاد ومال

وقف مطاحن ينذر بالأزمة…كم سيبلغ سعر ربطة الخبز؟

تتولد الأزمات يوميًا في لبنان، أو تختلق الازمات تنفيذًا لأجندات سياسية معينة، ولا يمكن التكهن بأسباب الأغزمة التي بدأت تلوح في أفق الرغيف اللبناني، لا سيما أن موضوع القرض الذي طلبته وزارة الاقتصاد من البنك الدولي لإستمرار دعم الطحين كان مطروحًا على جدول أعمال مجلس الوزراء أمس ولم يتم إقراره ورُحّل الى جلسة لاحقة، مما يطرح سؤالاً مشروعا حول استخدام هذا الموضوع حكاية ملحة لعقد جلسة جديدة لمجلس الوزراء على وقع صرخات الناس لتأمين الخبز؟.

وبدأ منذ أمس الحديث عن توقف بعض المطاحن عن تزويد الأفران بالطحين المدعوم لنفاذ المخزون عندها، ولم تكن تطمنات وزير الاقتصاد أمس لـ”ليبانون ديبايت” كافية لتدحرج الأزمة نحو الإستفحال.

ويؤكد نقيب أصحاب الأفران في الشمال طارق المير في حديث الى “ليبانون ديبايت” أنَّ, “المطاحن أبلغت الأفران أنها ستتوقف عن العمل خلال يومين إذا لم يتم تزويدها بالقمح المدعوم، وهناك مخزون لا يتعدى العشرة أيام من هذا القمح لدى لبنان”.


ويشير إلى أنَّ, “مطاحنة القلعة التي تستدين من المطحنة الوطنية القمح لا تستطيع رد ما استدانته لعدم حصولها على القمح المدعوم من الوزارة وتوقفت عن العمل”.

وإذ يلفت إلى أنَّ, “الطوابير أمام الأفران لم تبدأ بعد إلا أن هناك ضغط كبير والخبر يتبخر سريعًا من الافران”.

ويوضح أنَّ, “هناك جمعية الامارات التي تقوم بتوزيع 113 الف ربطة خبز مجانية كل يوم بما يوازي 100 طن من الطحين كذلك الجمعية الكويتية، واذا توقفت هاتين الجمعيتين فسنرى الطوابير أمام الافران”.

ويتمنى النقيب, “حل هذا الأمر بسرعة لا سيما أن طن الطحين في السوق السوداء وصل الى سعر 530 و540 دولار، وإذا لم تتسلم الافران الحين المدعوم وقامت بالشراء من السوق السوداء فسيصل سعر ربطة الخبر الى دولار واحد على سعر الصرف أي ما يوازي الخمسين الف ليرة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى