تابعوا قناتنا على التلغرام
سياسة

مستشار رئيس الحكومة اللبنانية لشؤون الاغتراب في “مونتريال”….! “صور”

يشارك في الحفل الرسمي بمنح البروفيسور سامي عون ميدالية حاكمية مقاطعة كيبيك

لبى مستشار رئيس الحكومة اللبنانية لشؤون الاغتراب الدكتور نزيه الخياط الدعوة الرسمية من رئيس بلدية مونتريال السيد” ألان دوسوسا “و رئيس المعارضة الرسمية في مونتريال السيد” عارف سالم “بمناسبة إقامة حفل رسمي في مقر البلدية  تحت رعاية نائب حاكم مقاطعة كيبيك / ممثل ملك كندا السيد” جان ميشال دويون” لمنح البروفيسور اللبناني الاصل سامي عون ميدالية الحاكمية للاستحقاق الاستثنائي ،

ولقد نقل الدكتور الخياط الى المحتفى به تحيات وتقدير دولة رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي الذي رأى في البروفيسور عون نموذجاً يحتذى به و ما يجب ان تكون عليه النخب اللبنانية في الوطن والاغتراب من تميز ومسلحة بالفكر النقدي والموضوعي البناء;

كما شارك في الاحتفال  المهندس نزار بدران امين السر العام للمجلس الوطني اللبناني/ الكندي من أجل الحرية والديمقراطية والسيد مازن حديب مدير عام مجموعة المنظمات العرقية للاسكان المجتمعي في مونتريال و رئيس جهاز الشرطة في مونتريال فادي داغر و رؤساء الطوائف الروحية  لدى الجالية اللبنانية في مونتريال وعدد كبير من الفاعليات الاكاديمية والاقتصادية والاجتماعية  والحزبية اللبنانية الاغترابية تقديراً  لهذا الحدث النوعي المميز على الساحة الكيبيكوازية.

لقد لعب البروفيسور عون دوراً أكاديمياً ومعرفيًا حيويًا على هذا الصعيد وهو الذي كان له التأثير الايجابي في مجتمع كيبيك في مقاربته للقضايا الوطنية و العربية وابرازه لاهمية الحوار الاسلامي المسيحي ودوره في نبذ الاحقاد والكراهية المبنية على الدين او الاعراق وتعميم السلام وثقافة الحوار وقبول الرأي الاخر ؛

وعلى الرغم من تقاعده عام ٢٠٢٠ ، فهو  ما زال مديراً لمرصد الشرق الاوسط وشمال افريقيا ومديراً لكرسي “راوول داندوران “للدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية في جامعة UQAM وهو أيضاً أحد مؤسسي كرسي ال UNESCO للوقاية من الراديكالية والتطرف العنيف ، وله عدد كبير من المقالات التي تقارب القضايا الجيوسياسية الحاضرة  ما سمح له المساهمة في رفع الوعي  لدى الآف  الكنديين من اجل فهم وادراك  القضايا الشرق الاوسطية  الحساسة والمعقدة فكانت نتائجها حاسمة في فهم خصوصية مجتمعاتنا العربية وقضاياها مع الاشارة الى انه كان من المساهمين في اطلاق راديو كندا ؛

لم يكن وسام الحاكمية هو الوحيد الذي ناله ، انما سبق له ان حاز على صليب القديس مار مارون وعلى وسام الجمعية الوطنية الكندية كما خصصت له جامعة Sherbrooke ميدالية سنوية تمنح باسمه بعد ان سمته بروفيسوراً فخرياً دائماً لديها .

المصدر : الكاتب مازن مجوز.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى