تابعوا قناتنا على التلغرام
سياسة

عمر حرفوش سيقوم بما يلزم… رسالة أميركية حازمة للمنظومة الحاكمة

ليبانون ديبايت

في عز الصراع السياسي الذي يزيد معاناة اللبنانيين ويساهم في تدهور اوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية، كان صاحب مبادرة “جمهورية لبنان الثالثة” عمر حرفوش يزور الولايات المتحدة الاميركية ويلتقي بأعضاء من الكونغرس ويطلعهم على معاناة الشعب اللبناني بظل طبقة حاكمة لا تجيد سوى لعبة المصالح والمكاسب الخاصة.

زيارة حرفوش إلى أميركا بالغة الأهمية من حيث التوقيت والمضمون، اذ يمرّ لبنان بأصعب الظروف السياسة والاقتصادية غير المسبوقة في تاريخه. أما في المضمون، فزيارة حرفوش لها عناوين وأهداف تكاد تكون أحد أهم السبل للخروج من النفق المظلم.

اللافت في الزيارة، أن حرفوش لم يبحث في مكاسب يحصدها أو صوراً يلتقطها. وهذا ما تبين عندما سأله أحد أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس “كيف يمكننا مساعدة عملك؟، فأجاب حرفوش: “إن استقبالي والاستماع إلى مشروعي لجمهورية لبنان الثالثة هو مساعدة كبيرة. لكن سيكون من الجيد بعث رسالة إلى المنظومة اللبنانية أن المفوضية الخارجية في أمريكا تراقب الوضع وستدفع من أجل التغيير.

وعندما سأله عن التغيير، لفت حرفوش التغيير أولاً يكون عبر إنشاء صندوق سيادي للغاز والنفط للتحكم في الإيرادات لمساعدة الشعب اللبناني على العيش بشكل أفضل وعدم السماح بسرقة المال من قبل أصحاب النفوذ”.

وبحسب معلومات ليبانون ديبايت، فإن حرفوش سيعود لزيارة واشنطن قريباً، والهدف سيكون إنشاء خلية “جمهورية لبنان الثالث داخل مجلس الشيوخ. وبعدها سيقوم حرفوش بما يلزم لتغيير نظام لبنان وتجميد أصول الفاسدين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى