تابعوا قناتنا على التلغرام
رياضة

بالفيديو: مبابي يتوعد حكيمي قبل مباراة فرنسا والمغرب!!

قبل مباراة المغرب وفرنسا في نصف نهائي كأس العالم 2022 المقامة في دولة قطر، بدأت وسائل الإعلام المختلفة تسترجع مواقف وتصريحات سابقة لبعض اللاعبين في المنتخبين، ومن بينهم كيليان مبابي وأشرف حكيمي نجما “أسود الأطلس” و”الديوك”.

ويواجه منتخب فرنسا (حامل اللقب) نظيره المغربي يوم الأربعاء 14 كانون الأول 2022، في الدور نصف النهائي من كأس العالم 2022، على ملعب البيت عند الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة.

وانتشر مقطع فيديو قديم لمبابي، على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر فيه المهاجم الشاب مبابي وهو يتوعد زميله في باريس سان جيرمان، حكيمي، بأنه سيدمره في حال تقابلا في كأس العالم.

ويبدو أن هذا الفيديو قد تم تصويره في إحدى زيارات مبابي لدولة قطر، بعد إجراء قرعة المونديال يوم 1 نيسان 2022.

وظهر بطل العالم في النسخة الماضية، في مقطع الفيديو وهو يتجول مع حكيمي بملعب المدينة التعليمية، الذي استضاف 8 مباريات خلال المونديال.

وقال مبابي: “نحن هنا الآن في ملعب المدينة التعليمية، حيث سيحضر 40 ألف متفرج مباراتنا ضد تونس، وآمل أن نفوز عليهم”.

وأضاف ضاحكاً, “بعد ذلك سنلعب ضد المغرب، وحينها سوف أقوم بتدمير صديقي حكيمي”، ليرد نجم “أسود الأطلس”: “وأنا سوف أركله بشدة”.

وأتم مبابي ساخراً: “صحيحٌ أن هذا سوف يحطم قلبي قليلاً، لكنها كرة القدم، لا بد لي من قتله”.

وكان أشرف حكيمي نشر تغريدة بعد انتهاء مباراة فرنسا وإنجلترا في ربع نهائي بطولة كأس العالم، أبدى خلالها ترقّبه مواجهة زميله في باريس سان جيرمان، كيليان مبابي.

وبمجرد انتهاء مباراة فرنسا وإنجلترا غرّد حكيمي قائلاً: “أراك قريبًا يا صديقي”، مع رمز القلب والمصافحة، موجهاً حديثه لمبابي.

وقبل ذلك، تواجد مبابي في مقر إقامة بعثة منتخب المغرب في قطر، وزار صديقه حكيمي قبل مباراة “أسود الأطلس” وإسبانيا في الدور ثمن النهائي.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قصير، ظهر فيه مبابي إلى جانب حكيمي قبل أن يتوقف اللاعبان لالتقاط صورة بناءً على طلب الجماهير.

كما نشر مبابي على حسابه عبر “تويتر” تغريدة باسم زميله أشرف حكيمي مرفقاً إياها بعلامة قلب، مهنئاً حكيمي ومنتخب المغرب على التأهل لأوّل مرة لدور الثمانية.

ويشكل حكيمي ومبابي ثنائياً رائعاً لفريق العاصمة الفرنسية، ودائماً ما يوجدان معاً في المناسبات أو الإجازات خارج الملعب.

كان منتخب فرنسا قد خسر أمام تونس في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمونديال قطر، وذلك يوم 30 تشرين الثاني 2022، بهدف وحيد سجله وهبي الخزري.

وفي تلك المباراة جلس مبابي على مقاعد البدلاء، قبل أن يستعين ديديه ديشامب، مدرب فرنسا، بخدماته في الدقيقة الثانية والستين، لكنه لم ينجح في إنقاذ “الديوك” من الهزيمة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى