تابعوا قناتنا على التلغرام
رياضة

بعد الخسارة… مدرب “اليابان” يفاجئ الجماهير بحركة غير متوقّعة!

في لقطة نالت استحسان وإعجاب عشاق كرة القدم حول العالم، قام هاجيمي موريياسو، المدير الفني للمنتخب الياباني بالانحناء للجماهير اليابانية، ليشكرهم على دعمهم بعد إقصاء منتخب بلادهم، حيث ودّع المنتخب الياباني بطولة كأس العالم بعد الخسارة من كرواتيا بركلات الترجيح، بعد مسيرة استثنائية له في البطولة العالمية.

وتفاجأ الكثير من الجماهير ممن حضروا مباراة كرواتيا واليابان من انحناء المدرب الياباني لجماهيره؛ احتراماً لهم، وليشكرهم بالطريقة اليابانية بعد إقصائه من البطولة العالمية.

فيما أعرب عشاق كرة القدم في اليابان عن أسفهم لخسارة منتخبهم 3-1 بركلات الترجيح أمام كرواتيا، في كأس العالم في قطر، ليتبخر حلمهم في التقدم لدور الثمانية.

وشاهدت بعض جماهير اليابان المباراة بالعاصمة طوكيو، ولم يثنهم المطر وحلول منتصف الليل عن البقاء في الخارج، وكان المشجعون يُمنّون النفس بوصول اليابان إلى دور الثمانية للمرة الأولى؛ لكنهم أصيبوا بخيبة أمل شديدة.

إذ قال الطالب الجامعي شون هاسيجاوا (21 عاماً) باكياً، وهو يصف اللحظة التي خسرت فيها اليابان بركلات الترجيح: “انفطر قلبي، وحسمت ركلات الترجيح المباراة، كانت فرصة اليابان للفوز أو الخسارة متساوية، أعتقد أن ركلات الترجيح تُشبه إجراء قرعة عشوائية، قلبي ينفطر كلما تذكرت أن اليابان كانت تملك نسبة 50% للفوز”.

وقبلها احتفل اليابانيون بجنون بتقدم فريقهم عبر دايزين مايدا في الدقيقة 43، قبل أن يعادل إيفان بريشيتش النتيجة بضربة رأس، بعد 10 دقائق من بداية الشوط الثاني، لكن التعادل استمر بين الفريقين في بقية المواجهة المرهقة، التي استمرت 120 دقيقة.

وأنقذ دومينيك ليفاكوفيتش، حارس كرواتيا، ثلاث محاولات من علامة الجزاء، ليقود بلاده للفوز على اليابان 3-1 بركلات الترجيح، والتأهل إلى دور الثمانية في كأس العالم لكرة القدم لثالث مرة.

وتصدى ليفاكوفيتش لمحاولات تاكومي مينامينو، وكاورو ميتوما، ومايا يوشيدا في ركلات الترجيح، قبل أن يرسل ماريو باشاليتش الحارس الياباني شويتشي جوندا إلى الجهة الخاطئة، ليضرب موعداً للمنتخب الكرواتي في دور الثمانية مع البرازيل.

وقال ريوسوكي كابي، البالغ من العمر 35 عاماً “كان من الممتع جداً مشاهدة المباراة من البداية للنهاية، لن أنساها ما حييت “قدم كل لاعب كل ما عنده، ونحن سعداء بأداء الفريق”.

وكانت اليابان حوّلت تأخرها بشكل مذهل إلى انتصار على إسبانيا بطلة 2010، بنتيجة 2-1، لتبلغ مرحلة خروج المغلوب لرابع مرة، بعد أن استهلّت البطولة بانتصار مفاجئ آخر على ألمانيا قبل الخسارة أمام كوستاريكا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى