تابعوا قناتنا على التلغرام
سياسة

الحوار الأسبوع المقبل.. هل يشارك سعد الحريري؟!

تنتهي ولاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الاثنين المقبل لتدخل البلاد مرحلة جديدة من الاستحقاقات السياسية البارزة والمهمة. ومن بينها دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري الاطراف اللبنانية الى طاولة حوار.
وقالت مصادر نيابية واسعة الاطلاع لوكالة “اخبار اليوم”، كما بات معلوما العنوان الاساس لهذا الحوار هو الاتفاق او التفاهم على رئيس جديد للجمهورية فضلا عن مواضيع سياسية اخرى ستطرح على هذه الطاولة في جلسات لاحقة، من ضمنها وضع قانون جديد للانتخاب الاتفاق على عدم المس باتفاق الطائف الذي بات دستور البلاد لا سيما بعد الكلام الذي يصدر من هنا وهناك حول تغيير النظام الامر الذي دفع نواب الطائفة السنية الى الاجتماع والتأكيد على ضرورة الحفاظ على هذا الاتفاق وبالتالي تطبيق بنوده كافة.

وتشير المصادر الى ان طاولة الحوار ستبحث امورا عديدة ومن بينها الوضع المالي والاقتصادي والاجتماعي وكيفية مواجهة هذه الازمة وضرورة تنفيذ القوانين الاصلاحية تمهيدا لبدء ولاية رئاسية جديدة تخرج لبنان مما هو عليه اليوم
وتكشف المصادر ان طاولة الحوار ستنطلق بدءا من الاسبوع المقبل وستتم دعوة الكتل النيابية وبعض الاطراف السياسية من بينها تيار المستقبل، لافتة الى ان عودة الرئيس سعد الحريري الى بيروت اصبحت قريبة، ولكنها لم تحدد الموعد والخطوات التي ينوي الحريري القيام بها، لا سيما لجهة سؤالين اساسيين: هل يعود الى العمل السياسي او يبقى التعليق قائما؟
وتلفت المصادر ان عودة الحريري سيكون لها تأثير على الساحة الداخلية التي ستشهد استحقاقات كبيرة وكثيرة.

هالة الحسيني – أخبار اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى