تابعوا قناتنا على التلغرام
لايف ستايل

10 دقائق يوغا فقط..لبداية يوم بدون توتر!

الصباح السيّء يمكن أن يفسد عليكِ يومكِ بالكامل حقّاً — ارفعي يدكِ إن كنتِ قد ضربتِ إصبع قدمكِ الصغير برجل سريركِ وانسكبت قهوتكِ على قميصكِ الأبيض الجديد بشكل كبير، ثمّ تفاقم سوء الأمور أكثر لتجدي نفسكِ في مشادّة غير ضروريّة مع شريك حياتكِ ومزاج سيّء طوال الوقت بشكل عام.في حين لا يمكننا فعل الكثير بشأن أماكن توضّع قطع الأثاث في منزلكِ، لكن يمكننا مساعدتكِ في ممارسة اليوغا لمدة 10 دقائق —تحت إشراف كاتي ديفيدسون، وهي مدربة يوغا معتمدة في كاليفورنيا— ممّا سيمنحكِ قدراً كبيراً من الإيجابيّة والإنتاجيّة على الفور.

تقول ديفيدسون: “هناك شيء واحد يجب أن نفهمه هو أنّ اليوغا تستهدف طاقة خفيّة في الجسم. يُعدُّ تحريك الطاقة الكامنة في الجسم وإطلاقها فور الاستيقاظ ممارسة تطهير وتحفيز رائعة، بينما تُعدُّ مزامنة أنفاسنا مع حركتنا إحدى أبرز طرق مواءمة أجسادنا مع عقولنا، ممّا يؤدّي أساساً إلى جعل جميع أجزاء أنفسنا على انسجام واتفاق كامل فيما بينها قبل أن نبدأ يومنا. كما أنّ ذلك يضع أولويّاتنا في نسقها الصحيح”.

هذا وبينما تعترف ديفيدسون بأنّه من المغري الجلوس في السرير والبدء بممارسة التمارين ببساطة، لكنّها توصيكي بالابتعاد عن السرير وتخصيص مكان محدّد لهذا النشاط — حتى لو كان ذلك هو أحد زوايا غرفتكِ ذاتها! “يوجد بالفعل الكثير من عوامل التشتيت؛ لا يجب أن يكون السرير الدافئ والمريح واحداً منها. جهِّزي مساحتكِ الرياضيّة بشكل مسبق، ربما باستخدام وسادة أو بطانيّة للوضع التأملي الأول، وأيّ شيء آخر قد يساعدكِ في ترسيخ ممارسة تمارينكِ أو الالتزام بها”.

بعد ذلك، تحقّقي من تسلسل حركات اليوغا والنصائح الاحترافية التي تقدّمها لكِ ديفيدسون أدناه. وبينما تُشير ديفيدسون إلى أنّها تمارين مناسبة لجميع المستويات ويمكن إجراؤها على التوالي، تذكّري أنّ تأخذي فترات راحة بينها حسب الحاجة واستمعي إلى إشارات جسمكِ.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
//grunoaph.net/4/5190373