محليات

بيان صادر عن “تكتل أوعَ”

ما حدث البارحة من مواجهات ، هو نتاج حصار الشعب وخنقه وعدم إعطائه أدنى حقوقه المعيشية . وحيث كنا كتكتل نحترم ونتفهم كل أنواع التعبير ، إلا أننا ملتزمون بالسلمية كخيار ستراتيجي.
ورغم خيارنا السلمي منذ البدايه لقد حاولت القوى الأمنية تكسير خيمتنا فلم تنجح بلطف الله وثبات اعضاء التكتل ، ثم حاول أحد الأشخاص بلباس مدني حرق الخيمه مستفيداً من الحزام الذي شكلته القوى الأمنية الا ان سواعد التكتل قامت بصده وعندما توجهنا نحوه فر هارباً …
وبعد هذه الليله الصعبة وبعد صمودنا وثباتنا قرب الخيمة رغم المخاطر التي تعرضنا اليها كان عضوين من التكتل يتفقدون ما يجري في ساحة الشهداء بعد الاعلان عن توقف الاشتباكات ، توجه نحوهم عناصر المكافحة بطريقة ترهيب فلم يلوذا بالفرار ولا بالمقاومه رفعو ايديهم وهتفو لهم سلميه سلميه الا ان عناصر حماية الشعب من الشغب وقاما بالحديث معهم قائلان أنهم لم يخطؤا، فطلب من الفتات الذهب والقو القبض بالشاب الذي سلم نفسه دون خوف لأنه يعرف ويثق أنه لم يخطئ بشيء.
وهنا بدأ التعاطي المأساوي والإذلال المتعمد… حيث قامو بضربه أكثر من 30 عنصر من القوى الأمنية بلا رحمه كتعذيب بعد الإعتقال وقاموا بمحاولت إذلالهم من شتائم وضرب ووضع رناجرهم المدنسه عل راسه …
نقول للوحوش البشرية التي تعاطت بهذا النوع من الهمجية والاجرام أننا لن نسامحكم على ما فعلتم وستتم ملاحقتكم قضائياً….
واننا نحملكم مسؤولية أي عنف في الشارع لأن إذلال الشعب لن يزيده الا إصراراً في المواجهة
ونقول لمعتقلينا المحررين لو ما حاولوا نحن نعرف مدى ثبات روحكم ونعرف أن من يمتلك هذا الثبات نصره حتمي…

Tags
Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

one + sixteen =

Back to top button
error: Content is protected !!
Close
Close