تابعوا قناتنا على التلغرام
سياسة

عقدتا الدروز و”الداخلية” حُلّتا… وحصة المسيحيين تُحسم اليوم!

غاب الشأن الحكومي اليوم عن لقاءات الرئيس ميشال عون في قصر بعبدا، فيما تتجه الأنظار إلى لقاء سيجمع رئيس الحكومة المكلف حسان دياب مع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل والذي من شأنه أن يحسم مسألة الحصة المسيحية في الحكومة.

وبحسب معلومات الـmtv فإنه تمّ حسم الحقائب التي ستنسد للثنائي الشيعي كما ان العقدة الدرزية يتم تذليلها بإسم يرضى به الاشتراكي والنائب طلال إرسلان.

وقد لفتت مراسلة الـmtv في قصر بعبدا إلى ان معلومات تشير إلى ان دياب وجد حلاً لعقدة وزارة الداخلية من خلال شخص سني هو قاضٍ أو محامٍ، كما ان الحصة المسيحية ستحسم اليوم في لقاء دياب وباسيل وسط حديث عن أن الأخير يصر على ابقاء بعض الحقائب الاساسية من حصة تياره والوزير السابق دميانوس قطار يبدو ان اسمه استبعد لاصرار التيار على ابقاء الخارجية من ضمن حصته.

المصدر: mtv

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى