عربي ودولي

بابا الفاتيكان يدافع عن المهاجرين ويدعو لضمان الأمن لشعوب الشرق الأوسط

دعا البابا فرنسيس العالم إلى ضمان الأمن والتعايش السلمي لشعوب الشرق الأوسط، خلال كلمة ألقاها أمام الآلاف في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان الأربعاء. وخصص البابا جزءا من كلمته للحديث عن معاناة اللاجئين الذين “يدفعهم الظلم إلى عبور الصحاري والبحار التي تحولت إلى مقابر”.

ودعا البابا إلى “ضمان الأمن في الشرق الأوسط وخصوصا في سوريا”.

كما تحدث الحبر الأعظم في ساحة القديس بطرس عن “العديد من الأطفال الذين يعانون من الحروب والنزاعات في الشرق الأوسط وفي مختلف بلدان العالم” متمنيا بشكل خاص “الراحة للشعب السوري الحبيب الذي ليس بوسعه بعد أن يبصر نهاية أعمال العنف التي مزقت البلاد خلال هذا العقد”.

وعبر البابا عن أمله بأن تتحرك “ضمائر الرجال ذوي النية الحسنة”. كما دعا “الحكومات والمجتمع الدولي إلى إيجاد حلول تضمن الأمن والتعايش السلمي لشعوب المنطقة” التي حان انتهاء معاناتها.

رسالة دعم للشعب اللبناني

وتوجه البابا برسالة “دعم للشعب اللبناني، للخروج من الأزمة الحالية واستعادة مهمته كرسول للحرية والتعايش بانسجام”. وأشار، كعادته لدى تناوله مناطق النزاع في العالم، إلى أن سكان الأراضي المقدسة “ينتظرون أياما من السلام والأمن”، مشيرا إلى “التوترات الاجتماعية” في العراق و”الأزمة الإنسانية المتفاقمة في اليمن”.

المصدر: فرنسا24

http://bit.ly/34UJ835

Tags
Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

19 − 10 =

Back to top button
error: Content is protected !!
Close
Close