تابعوا قناتنا على التلغرام
سياسة

باسيل: هذه ليست حكومة حزب الله

ركّز رئيس “​التيار الوطني الحر​” وزير الخارجية في حكومة ​تصريف الأعمال​ ​جبران باسيل​، بعد اجتماع تكتل “لبنان القوي” مع رئيس ​الحكومة​ المكلّف ​حسان دياب​، في مجلس النواب بإطار الاستشارات النيابية غير الملزمة، على “أنّنا لم نتقدّم بأي مطلب للتكتل أو للتيار، ولدينا مطلب واحد هو أن تكون هناك رؤية واضحة لتكون الحكومة ناجحة وفاعلة”.

وأوضح أنّ “ما نُطالب به هو توفّر عناصر النجاح والفعاليّة للحكومة، وبناءعلى هذا المعطى، يُقرّر دياب كيف يحب أن ندعمه بالحكومة، سواء بمشاركتنا المباشرة، أو بطريقة غير مباشرة من خلال مساهمتنا باختيار أشخاص بالمواصفات اللّازمة، أو بعدم مشاركتنا في الحكومة ودعمها من الخارج، أو لا سمح الله بعدم الدعم لشيء نعتقد أنّه لن ينجح”. وشدّد على أنّ “الهدف ليس مشاركتنا في الحكومة بقدر ما هو وجود وزراء غير سياسيّين “نضاف” وأصحاب اختصاص وجدارة وكفاءة، ويجب أن يكون هناك تغيير للسياسات الماليّة والاقتصاديّة”.

وأعاد باسيل التأكيد أنّ “عناصر نجاح الحكومة هي أولويّتنا، وكلّنا نعرف أنّه يجب أن يكون هناك تصحيح وتغيير، وأن يكون هناك اقتصاد منتج وغير ريعي، مكافحة جديّة للفساد، تنفيذ الورقة الإصلاحيّة، وقف الهدر بالمؤسسات وغيرها”، مبيّنًا أنّ “موضوع الفقر بحاجة إلى عناية خاصّة، بالإضافة إلى ملف النازحين السوريين”.

وأكّد أنّ “هذه ليست حكومة “حزب الله” بل حكومة جميع اللبنانيين، وهي ليست ضدّ أحد ونرفض إبعاد أحد عنها، كما نرفض أن يُبعدنا أحد ونريد للحراك أن يتمثّل”، معلنًا “أنّنا مستعدّون لإعطاء الحراك جزءًا من حصّتنا أو كل حصّتنا، هذا ليس مهمًّا”. وتمنّى أن “يتمثّل الجميع بأيّ طريقة أو مساهمة أو دعم”.

المصدر: elnashra

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى