تابعوا قناتنا على التلغرام
سياسة

احباط سني وتفلت في الشارع

احباط سني من خطف “الثنائي الشيعي” و”التيار الوطني الحر” قرار الطائفة والحريري يبذل جهوده لمنع تفلّت ‏الوضع في الشارع

في حِينْ استَرعى الانتباه أمسْ ما كشفه وزير “حزب الله” في حكومة تصريف الأعمال محمود قماطي لـ”نداء ‏الوطن” من أنّ تسمية دياب “جاءت بعد موافقة واضحة وصريحة من الرئيس سعد الحريري وبعد نيل دعمه ‏ووعده بالمساعدة في تسهيل التأليف ومنح الحكومة الثقة”، تكشف المعلومات الواردة من مرجعيات في أكثر من ‏منطقة، في الشمال وبيروت والبقاع، عن وجود حالة إحباط متعاظمة وسط جمهور السنّة بشكل عام ليس جراء استبعاد ‏الحريري فحسب إنما نتيجة خطف “الثنائي الشيعي” و”التيار الوطني الحر” قرار الطائفة السنية في تركيبة السلطة، ‏وإزاء ذلك تؤكد مصادر مقربة من “بيت الوسط” لـ”نداء الوطن” أنّ “الرئيس سعد الحريري يبذل جهوده لمنع تفلّت ‏الوضع في الشارع السني وأنه على تواصل مع المسؤولين المعنيين وقادة الأجهزة الأمنية لضبط الأمور منعاً لانزلاقها ‏نحو مواجهات بين شارعين متواجهين… إلا أنّ أحداً لا يمكنه منع الناس من التعبير عن رأيها في الشارع تحت سقف ‏عدم التعرض للجيش والقوى الأمنية‎”.‎

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى