تابعوا قناتنا على التلغرام
محليات

ماذا عن أزمة المستشفيات الخاصة … هل من حلول جذرية؟!

بعد الصرخة التي أطلقتها المستشفيات الخاصة على لسان نقيبها الدكتور سليمان هارون، بسبب عدم قدرة المستشفيات على تأمين الأدوية للمرضى الذين سوف يضطرون الى شرائها على نفقته، تم التوصل مع وزارة الصحة مؤخراً إلى حلول فهل هي جذرية ومستدامة؟!

في هذا الشأن أشار نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، إلى أنه “تم الإتفاق مع وزير الصحة على أن هذا الحل مؤقت وسنتابع الموضوع لنرى كيف يمكننا ان نزيد المبلغ المخصص لشراء الأدوية مع مصرف لبنان”.

وفي حديث إلى “ليبانون ديبايت” قال هارون: “بالأمس حصل تواصل مع المصرف المركزي لوضع آلية لتأمين هذه المبالغ للمستشفيات”.


وأضاف، “هناك مبالغ كبيرة تصلنا تحويلات من الدولة على حساباتنا بالمصارف وهذه الأموال كلها مجمدة، المستشفيات لا يمكنها أن تعمل والحسابات مجمدة بالمصارف”.

وتابع هارون، “المازوت والمشتريات والمستلزمات الطبية والتصليحات والطعام والتنظيفات والأجور كلها يتم دفعها بشكل نقدي”.

وعن رواتب الموظفين أكّد أن “كل المستشفيات زادت الرواتب، إما بالدولار، أو هناك مبالغ معينة بالليرة اللبنانية وإنما الرواتب دائماً ما ترتفع”.

وعن عدم استقبال مستشفيات لعناصر قوى الأمن الداخلي، أجاب، “هذه مشكلة لدى القوى الأمن الداخلي لأن لا اتفاق على التعرفة، هناك مستشفيات لا تستقبل قوى أمن ومسشتفيات تستقبل وتأخذ فروقات، وهذا بحسب قدرة كل مستشفى”.

وختم هارون بالقول، “نعمل كل يوم بيومه، وكما الحالة بالبلد لا يمكن يعرف ماذا سيفعل بالمستقبل، نحاول حل المشاكل بانتظار حلول جذرية لمشاكل البلد”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى