تابعوا قناتنا على التلغرام
امن وقضاء

عملية إنقاذ المركب قبالة شاطئ سلعاتا تنتهي بـ”مأساة”!

إستكمالاً لعملية إنقاذ المركب الذي غرق قبالة شاطئ سلعاتا، أعلنت قيدة الجيش – مديرية التوجيه على حسابها عبر “تويتر”، أنّ “القوات البحرية أنهت بالتعاون مع اليونيفيل إنقاذ الأشخاص الذين كانوا على متن المركب قبالة شاطئ سلعاتا وعددهم 232، ويجري حالياً نقلهم إلى مرفأ طرابلس”.

وأشارت إلى أنه “تم انتشال جثتَي شخصين غرِقا أثناء عملية الإنقاذ”.

وأعلن الناطق الرسمي باسم “اليونيفيل” اندريا تيننتي، أن “قوة اليونيفيل البحرية تقوم بمساعدة البحرية التابعة للقوات المسلحة اللبنانية في عملية بحث وإنقاذ في البحر بين بيروت وطرابلس، حيث تم العثور على قارب يواجه صعوبات وعلى متنه عدد كبير من الأشخاص”.

واضاف تيننتي، أن “سفينة اندونيسية وأخرى يونانية في الموقع وسنواصل تقديم المساعدة”.

وإلى ذلك، نوّه رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، بالجهود الكبيرة التي بذلها الجيش في سبيل انقاذ ركاب المركب الذي جنح قبالة شاطئ سلعاتا ونقلهم الى طرابلس.

كما عبّر عن شكره للدعم الذي قدمته قوات اليونيفيل ومساعدتها في عملية الانقاذ.

وأبدى الرئيس ميقاتي أسفه الشديد لسقوط ضحيتين في الحادثة، مقدماً التعازي لذويهما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى