تابعوا قناتنا على التلغرام
محليات

بيانٌ “هامّ” من نقابة موظفي الخليوي بشأن العودة إلى العمل !

صدر عن نقابة موظفي الخليوي بيانٌ جاء فيه, “الزملاء الأعزاء، رسالة من القلب الى القلب, رسالة فخر وافتخار لكل زميل في قطاع الإتصالات، لقد اثبتم بالفعل لا بالقول انكم القدوة وانكم المثال في كيفية صون الحقوق وصون القطاع في آن”.

وأضاف، “أسبوعان فرض علينا اللجوء الى خيار التوقف عن العمل وأن نضع يدنا بيد لكي نصون ما هو مصان بقوة القانون، وبفضل سعاة الخير من دولة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى رئيس لجنة الإتصالات ابراهيم الموسوي والأعضاء ووزير العمل مصطفى بيرم ونشكر معالي وزير الإتصالات جوني القرم على دوره، الى علي ياسين الذي كان له دور بارز في المفاوضات وتقريب وجهات النظر الى كل المدراء جاد ناصيف وسالم عيتاني والزملاء في الشركتين الشكر كل الشكر على جهودهم الخيرة للوصول الى الخواتيم المرجوة”.

وتابع, “بعد أن قدمت للنقابة اليوم عدة تعهدات موضوعها ضمان الحقوق وبعد أن وردنا اليوم ما هو مثبت وموقع ويصون الحقوق (تجدون النص مرفقًا), وبناء عليه، نعلن تعليق التوقف عن العمل وكافة التحركات بدءًا من اليوم والعودة إلى العمل”.

وأشار البيان إلى أنَّ, “النقابة سوف تتابع مع إدارتي الشركتين ألفا وتاتش تنفيذ الالتزامات والتعهدات التي اعطتها للنقابة لناحية تطبيق عقد العمل الجماعي وخصوصًا لناحية الزيادات المستحقة والترقيات ابتداء من بداية كانون الثاني 2023, ونحن عصب ونحن حراس هذا القطاع وسوف نصون ونمنع كل من تخوله نفسه المس به”.


وفي يلي نص الاتفاق (التعهد): “الزملاء الأعزاء، جانب نقابة موظفي ومستخدمي الشركات المشغلة للقطاع الخليوي في لبنان, انتباه النقيب مارك عون,

وفقا للاجتماع الذي عقد نهار الخميس الواقع في كانون الأول 2022 بين وفد النقابة وادارة شركتي MIC1 وMIC2 (الفا وتاتش)، والذي تم خلاله عرض النقابة لمطالبها المذكورة في عقد العمل الجماعي بدأ بالزيادات والترقيات، تعلن مجالس إدارتي الشركتين تعهدها باستكمال تصحيح الخلل في الرواتب، وذلك بدا من كانون الثاني 2023، وذلك بعد تقديم الشركتين للدراسة المالية التي تتناسب مع ايرادات الشركتين.

ونعلم النقابة عن عدم امكانية زيادة نسبة الاجور المدفوعة حاليا بال fresh خلال الربع الاول من ٢٠٢٣، حيث سيتم خلاله تصحيح الرواتب.

وعليه، نطلب منكم، حرصا على استمرار المرفق العام، ومنعا لانقطاع خدمات الإتصالات عن كافة الشعب اللبناني، إلى وقف الاضراب فورا، املين منكم التجاوب الذي اعتدنا عليه من قبلكم.

الرجاء اعتبار هذا البريد الالكتروني رسالة رسمية حيث سيتم تزويدكم بالكتاب اعلاه مطبوع وموقع مني ومن الCFO نهار الاثنين الواقع في 19 كانون الاول 2022, جاد ناصيف/سالم عيتاني رئيس مجلس الادارة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى