تابعوا قناتنا على التلغرام
رياضة

الحزن يغلب مبابي رغم تسليمه جائزة الحذاء الذهبي..!(صور)

رغم أن المهاجم الفرنسي كيليان مبابي خسر مع منتخبه”الديوك” نهائي كأس العالم، مساء الأحد، في مباراة درامية أمام الأرجنتين، إلا أنه نال جائزة الحذاء الذهبي لكونه هداف البطولة، وحقق أرقاما لم يصل إليها الآخرون منذ عقود.

وخسرت فرنسا أمام الأرجنتين نهائي مونديال قطر بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي والإضافي 3- 3، في مباراة درامية كان مبابي (24 عاما) أحد أبرز أبطالها.

وأحرز مبابي أهداف فرنسا الثلاثة في المباراة، اثنين منهما من ركلتي جزاء والثالثة من تسديدة من داخل منطقة الجزاء.

وكان لافتا أن مبابي أحرز الهدفين الأولين في الوقت الأصلي من عمر المباراة بفارق دقيقة بينهما، وقلب تأخر فرنسا إلى تعدل.

وباغت منتخب “التانغو” في الدقيقتين الـ80و 81، ليؤكد أن “الديوك” لا تستسلم بسهولة.

وبدا بالنسبة إلى الأرجنتينيين وأنصارهم أن المباراة قد حسمت مبكرا، وبدا أن مبابي غائب فعلا عن المباراة، لكن الأخير حطم هذا الاعتقاد.

وبذلك، تصل حصيلة مبابي من الأهداف في مونديال قطر إلى 8، وهو رقم لم يتم تحقيقه منذ مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، وكان الهداف حينها البرازيلي رونالدو بحصيلة 8 أهداف.

وليس من السهل أن يحرز لاعب 3 أهداف في مباراة نهائي كأس العالم، ولم يحققه سوى لاعبين أحدهما مبابي.

وسبقه إلى هذا الإنجاز، الهداف الإنجليزي غيوف هيرست الذي أحرز 3 أهداف في مرمى ألمانيا الغربية في نهائي كأس العالم 1966.

وفي حفل التتويج بعد المباراة، سلم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، جائزة الحذاء الذهبي إلى مبابي.

وبدا أن المشاعر المتخلطة سيطرت على مبابي بين الفوز باللقب الشخصي والخسارة التي مني بها المنتخب الفرنسي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى