تابعوا قناتنا على التلغرام
محليات

حركة رئاسية “مكثّفة” لـ فرنجية!

بالتزامن مع العلاقة المتوترة بين حزب الله والتيّار الوطني الحر والتي تخطت سقوفاً لم تلمسها من قبل إلى درجة هزت تفاهم مار مخايل، تشير الأجواء إلى حركة يجريها المرشّح غير المُعلن للرئاسة رئيس تيّار “المردة” الوزير السابق سليمان فرنجية، فما طبيعة هذه الحركة؟!

في هذا الإطار أكّدت مصادر مقربة من فرنجية أنَّ “حركة الأخير على صعيد الإستحقاق الرئاسي طبيعية لأنه عندما يترشح أحد للرئاسة فحركته تكون مكثّفة وموجّهة أكثر بهذا الخصوص”.

وعن موقفه من السعودية شدّدت المصادر على أن “لا موقف سلبي لرئيس تيّار المردة من المملكة العربية السعودية ولم يتظهر عكس ذلك في أي وقت لا بالشكل ولا حتى بالشخصي، ولفرنجية قناعة تامة بالعلاقة مع الخليج وتحديداً السعودية”.


وعن إرتفاع حظوظ قائد الجيش جوزاف عون قالت المصادر: “نحن في إنتخابات رئاسية، وهناك مرشحين وهذه لعبة سياسية ونتمنى أن تنتج رئيساً، ولكن مرشّحنا هو سليمان فرنجية ونعرف أن قائد الجيش لا يمكن إنتخابه رئيساً إلا بتسوية وبعد تعديل الدستور”.

ورداً على سؤال عن موعد إعلان فرنجية عن ترشحه رسمياً، أجابت، “عندما تتضح الأمور، الأجواء الآن ضبابية وترشحه في ظل ذلك حركة بلا بركة”.

وعن موقف حزب الله، أوضحت، “نحن نعتبر أن حزب الله سيدعم الوزير السابق سليمان فرنجية للرئاسة وهذا أمر مؤكد”.

وختمت المصادر بالقول: “التواصل مع كل الأفرقاء لم ينقطع على المستويات الشخصية، والمهم أن يبقى التواصل مستمر ونبدي وجهات النظر لأنه يهمنا أن يكون فرنجية رئيس بالوفاق، وهو يمد يده للجميع”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى