تابعوا قناتنا على التلغرام
رياضة

مؤامرة من ميسي و”فيفا” تُبعد “حلم” المونديال عن البرتغال؟!

انتقد لاعبو البرتغال بعد خروجهم من منافسات كأس العالم 2022، قرار تعيين فاكوندو تيلو حكما لمباراتهم ضد المغرب، والتي انتهت بهزيمتهم بهدف دون مقابل، مشيرين إلى أنه قد يكون هناك دافع خفي وراء ذلك.

واعتبر عدد من لاعبي البرتغال أن “فيفا” تساند النجم ليونيل ميسي في مونديال قطر، وذلك على حساب كريستيانو رونالدو.

ووفقما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن المدافع البرتغالي بيبي قال بعد خسارة فريقه أمام “أسود الأطلس”: “من غير المقبول أن يدير المباراة حكم أرجنتيني”.

وأضاف بيبي: “أراهن الجميع على فوز الأرجنتين بلقب كأس العالم 2022”.

وانضم برونو فرنانديز لبيبي في الهجوم على حكم المباراة فقال: “قبل لقاء المغرب كنا نعرف ما الذي ينتظرنا في الملعب والحكم الذي سيدير اللقاء. لا أعرف ما إذا كانوا سيعطون الكأس للأرجنتين. لا يهمني، سأقول ما أعتقده، من المستغرب أن يدير حكم من بلاد ميسي المباراة. إنهم لا يميلون لنا”.

وتابع فرنانديز: “لسوء الحظ، في هذه المسابقات، حيث لا يوجد حكام برتغاليين، نجد حكاما من الفرق التي لا تزال في المنافسة”.

قد تواجه الأرجنتين أزمة كبيرة في مباراة نصف النهائي أمام كرواتيا في حال اتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم قرارا بحرمان ليونيل ميسي من المشاركة في اللقاء.

ووفقما ذكر موقع “إنسايد سبورت” الرياضي، فإن “فيفا” قد يتخذ إجراءات تأديبية بحق ميسي بعد الانتقادات التي وجهها لحكم مباراة الأرجنتين وهولندا أنتونيو ماتيو لاهوز، في ربع نهائي مونديال قطر 2022.

وشهدت مباراة الأرجنتين وهولندا تجاوزات انضباطية من قبل الجهاز الفني ولاعبي الفريقين، الأمر الذي دفع حكم اللقاء لاهوز لرفع البطاقة الصفراء 18 مرة.

وفتح الاتحاد الدولي لكرة القدم دعوى تأديبية ضد منتخب الأرجنتين بسبب تصرفات لاعبيه خلال مباراة هولندا.

واستند الفيفا إلى مادة “النظام والأمن خلال المباريات” في قانونه التأديبي لإحالة اتحاد كرة القدم الأرجنتيني إلى لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى