تابعوا قناتنا على التلغرام
محليات

حركة “أمل” تخرج عن صمتها وترد على عون!

“ليبانون ديبايت”

جاء حديث رئيس الجمهورية ميشال عون عن جدلية العلاقة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري لافتاً، فقال عون في مقابلته التلفزيونية أن “بري دخل إلى الحكم منذ العام 1984، ويحبه الناس”، سائلاً، “فما الذي يمكنني القيام به؟”.

وتطرق عون في مقابلته إلى مبدأ فصل السلطات وتطبيق القوانين والدستور عندما قال: “لقد طبقت الدستور والقوانين، واترك للرأي العام مقارنة من الذي لا يحترم فصل السلطات ويوقف قوانين بعد ان تحال إلى وزارة المالية”، فهل قصد عون أن بري لا يحترم فصل السلطات؟

في هذا الإطار ردَّ عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم على ما قاله عون حول سنوات بري بالحكم بالقول: “الله يزيدهم، وطبعاً الناس تحبه”.

وأكّد هاشم في حديث إلى “ليبانون ديبايت” أنَّ “الرئيس نبيه بري أكثر من يحترم فصل السلطات والدستور والقوانين وأكبر دليل على ذلك ما أنجزه المجلس النيابي من قوانين لم تطبق في ظل حكومات شارك فيها تيّار عون السياسي وكان جزءاً من المسيرة السياسية”.

وقال: “اللبنانيون يعرفون تماماً حقيقة الأمور وهم الذين يحكمون في النهاية، وهناك فرق بين التعاون بين السلطات الحريص عليها الرئيس بري لأنها أكثر من ضرورية في ظل النظام القائم ومبدأ فصل السلطات”.

وأضاف، “إن لم يكن هناك تعاوناً بين السلطات فعلى البلد السلام ورأينا ماذا أصاب البلد عندما لم يتم التعاون وكيف كانت الإنعكاسات سلبية”.

وتابع، “بعض الكلام في غير موضعه، لن ندخل في سجالات فيما تبقى من أيام، والموضوع اليوم يجب أن يكون بعيداً عن أي كلام قد يسيء فهمه أو قد يؤثر سلباً”.

ورأى هاشم أنَّ “اللبنانيين بغنى عن أي سجال كان بأي مستوى من المستويات وهم التواقون إلى الخروج من أزماتهم وللتفتيش عن لقمة عيشهم وحياة أفضل من ما أصابهم خلال المرحلة التي تعتبر الأسوء في تاريخ وطنهم والتي تمر في أحلك الظروف”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى