تابعوا قناتنا على التلغرام
اقتصاد ومال

هل من أزمة خبز تلوح في الأفق ؟!

شهدت الأفران ضغطاً على طلب الخبز العربي مما أنذر بوجود أزمة رغيف تلوح في الأفق، لا سيما أن اللبنانيين إكتووا من طوابير الذل أمام الأفران في الفترة الماضية، فما صحّة الأخبار عن وجود هذه الأزمة؟

يوضح نقيب أفران الشمال طارق المير لـ”ليبانون ديبايت” أن “هناك ضغطاً على الأفران سببه الأول ما قامت به وزارة الاقتصاد عبر اقتطاعها 15% من حصة الافران، لأنه بعد انتهاء الأزمة وجدت اللجنة التي تم تشكيلها من وزارة الإقتصاد ووزارة الداخلية بأن هناك فائضاً فقامت باقتطاع هذه النسبة من حصص الافران .

ويكشف أن جدولاً جديداً سيصدر اليوم عن اللجنة يعيد به الـ 15 % ، ويطمئن إلى أن “الطحين موجود وبعد صدور الجدول سيخف الضغط لأن أفراناً كثيرة أقفلت لعدم حصولها على الطحين مما شكّل ضغطاً على الأفران الأخرى”.

ويلفت إلى أن “الضغط اليوم هو بسبب غلاء الخبز “الفرنجي” الذي كان يشكّل المادة الأساسية “لسندويشات الطلاب” لذلك إتجه الأهل مع فتح المدارس إلى الخبز العربي بعد عجزهم عن شراء الخبز الفرنجي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى