تابعوا قناتنا على التلغرام
اخبار لبنانامن وقضاء

أم وابنها امتهنا سرقة المنازل… هل وقعتم ضحيتهما؟ (صورة)

صدر عن المديريـة العامـة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة بيان جاء فيه، “حصلت في الآونة الأخيرة عدة عمليات سرقة من داخل منازل بطريقة احتيالية من قبل امرأة وشاب مجهولي الهوية، حيث تقوم المرأة بالدخول الى المنازل التي يقطنها كبار السن وتقوم بإلهاء الضحية ليدخل الشاب ويسرق ما توفر من مجوهرات ومبالغ مالية وهواتف خليوية وغيرها، ويفرا بعدها الى جهة مجهولة على متن دراجة آلية”.

وأضاف البيان، “على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة توصّلت الى تحديد هوية الفاعلين، وهما س. ر. (مواليد عام 1971، لبنانية)، وابنها ع. ن. (مواليد عام 1999، لبناني)”.

وتابع، “أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهما وتوقيفهما بما أمكن من السرعة”.

ووفقًا للبيان، “بتاريخ 19-5-2022، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة تمكنت شعبة المعلومات من تحديد مكان اقامتهما في محلة الوتوات / زقاق البلاط، حيث نفذت إحدى دوريات الشعبة مداهمة اسفرت عن توقيفهما داخل الشقة، وتم ضبط الدراجة الآلية التي تستخدم في عمليات السرقة”.

وتابع، “بتفتيش منزلهما تم ضبط كمية كبيرة من المسروقات وهي كالتالي: مسدس حربي مع ممشط عدد /3/، حربتين، سكين سبع طقات، جهاز اتصال، كاميرا، PlayStation، اكسسوارات، وساعات يد، وغيرها… بالإضافة الى مبالغ مالية”.

وأشار الى أنه “بالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب اليهما لجهة قيامهما بعدة عمليات سرقة من داخل المنازل بطريقة احتيالة، وانهما كانا يختاران الضحايا من كبار السن”.

وختم البيان، “أجري المقتضى القانوني بحقهما، والتحقيق مستمر معهما. لذلك، وبناء على إشارة القضاء تعمم المديرية العامة لقوى الامن الداخلي صورتهما، وتطلب من الذين وقعوا ضحية أعمالهما، التوجه الى فرع معلومات بيروت الكائن في ثكنة إميل الحلو – كورنيش المزرعة، للتعرف عليهما والادلاء بإفاداتهم”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى