تابعوا قناتنا على التلغرام
تكنولوجيا

مؤسس Shein الغامض يثير الفضول مع اتجاهها لتجاوز أمازون

تمكنت شركة شي إن Shein المتخصصة بتجارة تجزئة الأزياء السريعة على الإنترنت من توسيع نطاقها عالمياً، وحققت شهرة واسعة بين جيل Z وجيل الألفية.

وحققت شركة شي إن انتشاراً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، وبالأخص تيك توك، فعند البحث عن هاشتاغ #SHEINHAUL على منصة تيك توك، سنشاهد المؤثرين الشباب وهم يحتفلون بوصول صناديق الملابس الخاصة بهم من شي إن Shein.

وفي عام 2020، كانت شركة شي إن Shein العلامة الأكثر تداولاً على تيك توك ويوتيوب، والرابعة على إنستغرام.

ويصنف موقع شي إن Shein منصة متخصصة بالتجارة الإلكترونية الدولية السريعة والتي تركز على الملابس النسائية، ولكنه في نفس الوقت يقدم الملابس الرجالية وملابس الأطفال والإكسسوارات والأحذية والحقائب وعناصر الموضة الأخرى.

وبلغت قيمة الشركة 100 مليار دولار في أبريل 2022، وفقاً لبيانات وكالة بلومبيرغ.

وعلى الرغم من شهرتها الواسعة، فإنه لا أحد يعلم من يقف وراء شركة شي إن، وحتى اسم مؤسسها لا يزال لغزاً تاماً. وفي وقت سابق ذكرت صحيفة لوموندو الفرنسية أن شي إن شركة غامضة تعتمد على التسويق الرقمي والمدونين لجذب المتسوقين وجعلهم مدمنين على منتجاتهم وذلك بدلاً من الكشف عن أي أمر عن سلسلة التوريد الخاصة بهم بشفافية.

وذكر تقرير حديث نشرته مجلة إيكونومست البريطانية، أن شركة شي إن Shein مبهمة لدرجة أنه حتى صناديق الاستثمار الأمريكية التي تدعمها مثل تايجر جلوبال وجنرال أتلانتيك لن تفصح بأي معلومات عن الشركة.

أكبر بائع تجزئة في العالم

 

استحوذت شركة أمازون وهي عملاق تجارة التجزئة عبر الإنترنت، على ما يقارب ثلث مبيعات الأزياء السريعة في أمريكا خلال الربع الأول من العام الحالي.

ووفقاً لـEarnest Research المتخصصة في الأبحاث، فعلى الرغم من تباطؤ مبيعات شي إن shein، فإنها لا تزال مخالفة للاتجاه، حيث انخفضت مبيعات قطاع الأزياء السريعة باستثناء شركتي شي إن وأمازون بنسبة 12%.

وتوقع خبراء بنك مورغان ستانلي في أكتوبر الماضي، أن تصبح شركة شي إن shein أكبر شركة تجزئة للملابس في العالم هذا العام بمبيعات سنوية تبلغ 20 مليار دولار.

ولا تفصح شركة شي إن Shein عن أي بيانات مالية بشأن الربحية، إلا أن تقريراً حديثاً أوضح أنه باتت تقترب من أمازون الذي يصنف ثاني أكثر التطبيقات شعبية في أمريكا.

ما لذي يميز شي إن Shein؟

تقول مجلة إيكونومست، إن شركة شي إن Shein تشكل مزيجاً من اثنين من أكثر العناصر نجاحاً في قطاع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، وهما شركة أمازون المهووسة بجذب العملاء، والصين المهووسة بالبيانات.

ومثل أمازون تستخدم شي إن أسعاراً منخفضة لجذب العملاء، وتسعى إلى إبقائهم على اطلاع باستمرار، ومن ناحية أخرى اقتحمت التجارة الإلكترونية الصينية العالم الخارجي بسرعة قياسية من خلال 3 طرق وهي: سلسلة التوريد المتكاملة، وفهم للبيانات، ودور التأثير على مواقع التواصل الاجتماعي.

سلسلة التوريد

 

يقع مقر شي إن Shein في مدينة قوانغتشو، وتتواصل الشركة مع آلاف الموردين الذين يعملون على تصميم الملابس وخياطتها، وما يميز الشركة عن غيرها لدى الموردين، هو أنها تقوم بالدفع لهم في الوقت المحدد، ما يعزز الثقة بها، ويمكنها من طلب طلبات صغيرة بأسعار منخفضة، وذلك لتحافظ على عرض أنماط جديدة باستمرار.

وخلال العام الماضي عرضت شي إن Shein 1.3 مليون نمط جديد في أمريكا، مقابل 35 ألف في زارا Zara و25 ألف في H&M، وبالتالي فإن أسعار شي إن Shein كانت عادة أرخص بنسبة 40-60%، ويعتبر هذا التنوع اللامحدود والأسعار المخفضة الجوهر في طريقة عملها.

كما تعمل شي إن Shein على دراسة الخوارزميات وجمع البيانات من على مواقع التواصل الاجتماعي لتقدم تحديثات مستمرة لعملائها لتناسب جميع الأذواق، حيث انها لا تهتم فقط بالموسم الحالي وما هو موجود على المنصة، إنما تعكس النمط السائد في كل بلد.

ومن ميزات تطبيق شي إن Shein أيضاً بحسب ما وصفت أليسون مالمستين من شركة Daxue Consulting وهي شركة أبحاث متخصصة بالسوق الصيني، أن تصفح تطبيق شي إن Shein أشبه بالسير في متجر، فالسلع والترشيحات بداخله لا تنتهي.

وأشار تقرير الإيكونومست إلى أنه على الرغم من جميع نقاط القوة التي تمتلكها شي إن Shein، فإنه يدور حولها العديد من إشارات الاستفهام، وذلك بسبب افتقارها للشفافية، ففي الوقت الذي تعرضت فيه شركات الأزياء لضغوط شديدة لا سيما فيما يتعلق بمشاكل سلاسل التوريد انطلقت العديد من الشائعات التي تقول إن الشركة تعتزم لطرح أسهمها للتداول في طرح عام أولي.

كما أن التزام الشركة بمعايير الاستدامة، وظروف العمل في مصانعها ومصادر المواد الخام بها غير معروفة نسبياً، وقد يثير جمعها للبيانات، ولا سيما بيانات المتسوقين الشباب القلق في الغرب بسبب نجاحها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
//grunoaph.net/4/5190373