فن

الموت يُفجع ماجدة الرومي

نعت السيّدة ماجدة الرومي، الفنان والموسيقي السوري أسعد خوري، الذي كان قائداً لفرقتها الموسيقية في العديد من الحفلات خلال السنوات الماضية، والذي غيّبه الموت، أمس الجمعة، عن عمر ناهز الـ67 عاما.

وبكلمات مؤثّرة، كتبت الرومي عبر حسابها الرسمي على “تويتر”: فوجئت اليوم بخبر وفاة الأستاذ الفنان الكبير أسعد خوري الذي رافقني كقائد لفرقتي الموسيقيّة في حفلات عدّة خلال الأعوام الماضية.. وأوجعني جداً خبر رحيله لأنّني أكنّ له من أعماق قلبي كلّ التقدير والاحترام لكل ما كان يمثّله من قِيَمٍ أخلاقية وفنيّة سامية”.

وأضافت: “حماسه في إنجاز العمل الفنّي وتفانيه في متابعة تنفيذ الأغاني بأدق أدق تفاصيلها واهتمامه اللّافت براحتي أثناء الحفلات، جعله عندي من الناس الأشراف الذين يحتفظ بهم قلبي كنبضاته.. هو فعلاً خسارة لا تعوّض لسوريا الجليلة أولاً ومن ثَمّ لنا جميعا”.

وختمت: “أتقدم لعائلته الحبيبة.. وللعائلة الفنّية السوريّة الكريمة كلها.. ولأعضاء فرقته الموقّرة ولكل من عَرَفه وأحبّه بأصدق التعازي القلبيّة راجية المولى عزّ وجل أن يسكنه الى الأبد فسيح جنّاته آمين. ببالغ التأثُّر”.؛

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق