تابعوا قناتنا على التلغرام
محليات

مفتي جبل لبنان: محاولة استفزاز أهل السنة لن تمر

شدَّدَ مُفْتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو، على “أننا لسنا أقلية وغيرنا ليس أكثرية، نحن نمثل امتدادًا كبيرًا هو الأمة العربية وعقدة غيرنا أنه يمثل أقلية ويريد أن يُشعِر الناس أنّه الأقوى وهو الذي يعمل على استرداد صلاحيات رئيس الجمهورية التي سلبها منه أهل السنة حسب تصورات الوزير جبران باسيل الطائفية والذي انطلق يشد العصب الطائفي حتى أنّه استطاع أن يمزق الصف المسيحي ويغرقه ويفرقه”.

وأسف في بيان، لأن “الرئيس سعد الحريري بدافعٍ من وطنيته وحرصه على انقاذ البلد من الفراغ الرئاسي تعرَّضَ لخدعةٍ كبرى لم يكن يتصورها فسارعَ الى انتخاب الجنرال ميشال عون رئيسًا للجمهورية وبدل أن يكونَ عمله هذا محلّ تقديرٍ فيتركوه يقوم بدوره كاملاً انقضوا على صلاحياته الدستورية وعطلوا مسيرته”.

وفي بيان يمكن وصفه بـ”الحادّ”، شدّد الجوزو، لفت الجوزو، الى أنّ “قضية الوطن أصبحت معلقة وبدأ عهد قائم على النكايات والتفرقة بين أبناء الطائفة الواحدة والعالم يتفرج على المأساة ويحكم على لبنان حكمًا قاسيًا بسبب الصراعات الطائفية على ارضه”.

وأكد مفتي جبل لبنان، أنّ “محاولة استفزاز أهل السنة لن تمرّ فالعالم العربي لن يقدّم المساعدات المالية على حساب الطائفة السنية، والخارج يريد الإصلاحات العملية والخلافات على اشدّها”، سائلًا:”هل يستطيع لبنان الخروج من ازمته؟ وكيف ينظر الينا العالم المُتحضِّر رغم أننا نعيش حياة قبائل المتصارعة على السلطة.

المصدر:”ch23 news

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى