تابعوا قناتنا على التلغرام
اقتصاد ومال

لا اعفاء من الديون

بحَسَبِ خبير قانوني، فإنّ الدعوة الى عدم تسديد القروض المصرفية أو السندات، سترتدّ سلباً على الناس أنفسهم، لأن المديونية بهذه الطريقة ستتراكم ولو في ظل إحتمال الإعفاء من فوائد التأخير، ولأن لا إمكان لوجود قانون يعفي المَدين من دَينه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى