تابعوا قناتنا على التلغرام
اقتصاد ومال

حلٌ “لا بديل له” لأزمة إرتفاع الدولار!

بعد قرار رفع دولار منصة صيرفة إلى 38 ألف ليرة، الذي صدر عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، لم ينخفض سعر صرف الدولار بالسوق الموازية أكثر من 5 آلاف ليرة، ولم ينخفض إلى ما دون الـ 40 ألف ليرة، يترافق ذلك مع الإنهيارات المستمرة على مختلف الصعد، فهل من حلول جذرية تحد من إنهيار سعر صرف العملة اللبنانية؟!

في هذا السياق أكّد الخبير الإقتصادي جاسم عجّاقة لـ “ليبانون ديبايت” أن “تنفيذ الإصلاحات والوصول إلى إتفاق مع صندوق النقد الدولي هو الطريقة الوحيدة والحل الجذري للأزمات ولمنع إرتفاع الدولار ولتتحسن الأحوال”.

وقال عجّاقة: “لا يمكن ان نصل إلى حلول لما يحصل إلا عن طريق الحكومة، وهذا لا يحصل الآن ولذلك لا حل”.


وأضاف، “إذا لم يحصل ذلك فنحن ذاهبون إلى منحى تصاعدي لدولار السوق السوداء وذاهبون إلى “التعتير” عملياً على الصعيد الإقتصادي والمالي”.

وتابع عجّاقة، “الحل الإقتصادي أصبح مرتبط بشكل مطلق بالسياسة، هذا الأمر بيد السياسيين الذين يأخذون القرارات ولذلك حالياً لا يوجد أي تغيير في الوضع”.

وأردف، “البيان الذي صدر عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بشأن دولار صيرفة هو إجراء للجم إرتفاع سعر صرف الدولار بالسوق السوداء”.

وأكمل، “دولار السوق السوداء سيبقى على حاله بالمبدأ طالما قرار حاكم مصرف لبنان يسير كما هو الآن”.

وختم عجّاقة بالقول: “لا يمكننا أن نعرف ما المفاجآت التي قد يقوم بها حاكم مصرف لبنان مستقبلاً للجم الإرتفاع، هو سعى للتخفيف عن الناس ومنع التهريب إلى سوريا، وبالتأكيد يوجد بين يديه خطوات معينة سيتخذها ولا نعرفها، فالمصارف المركزية تعمل على المفاجآت”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى