عربي ودولي

الليرة السورية تسجل رقماً قياسياً أمام الدولار..فماذا أصدر الأسد ؟

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما تشريعيا نص على تشديد العقوبات بحق كل من يتعامل بغير الليرة السورية، التي سجلت انخفاضا قياسيا مقابل الدولار في الأسبوعين الأخيرين.

وأوردت حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي أن الأسد أصدر مرسوما تشريعيا “بتشديد عقوبة كل من يتعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو لأي نوع من أنواع التداول التجاري أو التسديدات النقدية، سواء كان ذلك بالقطع الأجنبي أم المعادن الثمينة”. ورفع المرسوم العقوبة بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة لا تقل عن سبع سنوات بعدما كانت تنص على الحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات، مع غرامة مالية.

وشهدت الليرة السورية في الأسابيع القليلة الماضية انخفاضا قياسيا، وبات الدولار في السوق السوداء يعادل أكثر من 1200 ليرة لأول مرة في تاريخها، فيما لا يزال سعر الصرف الرسمي 434 ليرة.

وقبل اندلاع النزاع في آذار العام 2011، كان الدولار يساوي 48 ليرة سورية.
وتزامن انخفاض قيمة الليرة مع ارتفاع قياسي في أسعار معظم المواد الغذائية والتموينية، بينها السكر والأرز وحليب الأطفال.

من جهتها، أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قبل أيام بدء توزيع عدد من المواد الأساسية الضرورية عبر نظام البطاقة الذكية بدءا من مطلع الشهر المقبل.

ويعزو محللون تسارع “انهيار” الليرة مؤخرا إلى الأزمة الاقتصادية التي تعصف بلبنان المجاور، حيث يودع التجار السوريون ملايين الدولارات في المصارف التي فرضت قيودا مشددة على عمليات السحب في ظل أزمة سيولة حادة.

المصدر: سكاي نيوز

Tags
Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

1 × 3 =

Back to top button
error: Content is protected !!
Close
Close