تابعوا قناتنا على التلغرام
محليات

باسيل راجع!

في الكواليس، يلمّحُ البَعض انّ باسيل ربما سيلجأ في المرحلة الحالية الى المناورة وخصوصاً بعد المستجدات الامنية والاقليمية في العراق، وتحديدا بعد اغتيال قاسم سليماني، والتي تحسن شروط الموالاة في ولادة الحكومة الجديدة دون اعتراض الشارع أو المعارضة التي تترقّب ردات فعل “حزب الله” بعد المستجدات، والتي تبدو حتى الساعة متأنية أقلّه ليس بالنسبة للتشكيلة الحكومية…

والسؤالْ الكَبير الذي يُطرحُ اليوم: هل ستتَسبب الانعكاسات الامنية المستجدة في الخارج بتسريع ولادة حكومة موالاة؟ وهل تخفي مفاجآت تفضي الى العودة الى الحكومة التكنوسياسية بفعل حجم التحولات الاقليمية التي تتطلب وجوداً سياسياً فاعلاً في الحكومة المقبلة؟ وهل تخبئ بالتالي مفاجأة احتمال عودة علنية لباسيل الى الخارجية، حتى لا يصبح صورة معلّقة على احدى جدران الوزارة كما قال أخيراً، خصوصاً انّ اللبنانيين جميعاً يتذكرون انّه قالها أيضاً في السابق… بأنه “لن يعود الى الخارجية”… لكنه عاد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى